الخميس، 25 أبريل، 2013

أيتُها المُضيئة في الظلام

إلى كُلِ فتاة حفظَت نفسها بحُسنِ الخُلُق ..

أيتُها المُضيئة في الظلام

ظلام ليالينا .. المُكتظة بالكلام
هيا سجلي كلمات ٍ قَد كُتبت
في لؤلؤة ً أضائت لمن حولها الأنام
...
ولا تُحاسبيني على دُرر ٍ قد صُغتها
ولا على أوقاتٍ في حضرتِك ضيعتُها
فهل يُحاسب الصائغ
على حُسن مُعاملة اللآلئ
أو أن غرامه فيها حرام !!
...
سبحانه الله .. أضاءكِ جمالًا
في كُل شئ .. ظنناه خيالًا
طلةُ طفلة بريئة .. عبرت بخفتها
فنشرت المحبة ..
في لوحةٍ قد ارتوَت ألوانَها خِصَام !!
...
لقد كُنت أبحث لاهثًا
عن سر نورك في الظلام
إلى أن وجدت الحقيقة ظاهرة
مثل هروب ضوء السماء
مُداعبًا أسراب الحمام
سرّك هو ..
حُسن الخُلق والجمال الهادئ
يعزفان أجمل سيمفونية
ويتناغمان في انتظام
...
سجلي نوتةً موسيقية قد كتبها
ومعزوفة ً .. عقلُه قد حفِظَها
قد صورَت خُلقك وتأدُبِك ..
خُتِمَت بـ "نعم المُربيين العِظَام"
...
وكعادَة بني آدم مِنهُم الكِرَام
أن يحفظوا كُل ما يستحق قدرًا
فليس لكِ مني إلا عهدًا ..
أحفظِك من نفسي ..
ولكِ كُل تقديرٍ واحترام
..
فهيا سلامٌ سلام
أيتُها المُضيئة في الظلام
يا لؤلؤة ً أضائت لمن حولها الأنام

هناك تعليق واحد :