الأربعاء، 18 يناير، 2017

مالي أراكي يا هديتي؟

مَالُي أَرَاكَيْ يا هَدِيَّتِي
بَيْنَ ثَنَايَا اللَّيْلِ وَحَيْدَةٍ ؟

تُرَدِّيَنَّ جَمِيلُ الْهُدُوءِ وَتَبْتَعِدِي
مَالُي أَرَاكِيٍّ عَنِ الْفرحُ زَهيدَةٌ ؟

وَمَالِيٌّ لَا أَطِيبُ بروحكي مَعي ؟
تُذَوِّبُ أَرَوَاحُنَا فِي الْبُرَدُ مُرِيدَةُ

#قد_عدت_يا_شعر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق